Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


::: "اللقاء التشاوري" يلتقي مدير الأونروا في منطقة صيدا :::

أضيف بتاريخ: 08-01-2016


"اللقاء التشاوري" يلتقي مدير الأونروا في منطقة صيدا
قام وفد "اللقاء التشاوري" للمؤسسات العاملة بالوسط الفلسطيني في صيدا ومخيماتها بزيارة إلى مكتب الأونروا في منطقة صيدا، والتقى بمدير المنطقة الدكتور ابراهيم الخطيب وبحضور مدير قسم الصحة في لبنان، ومدير قسم الصحة في منطقة صيدا، وذلك بتاريخ اليوم الأربعاء 6 كانون الثاني 2016.
وتأتي هذه الزيارة ضمن برنامج التحرك الذي أعلن عنه "اللقاء التشاوري" احتجاجاً على خطة الاستشفاء الجديدة التي أقرّتها إدارة الأونروا تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتي تندرج ضمن سياسة تقليص الخدمات الممنّهجة لدى وكالة الأونروا منذ فترة من الزمن.
وقد أكّد وفد "اللقاء التشاوري" لإدارة الأونروا في صيدا ووفد قسم الصحة، إجماع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على رفض هذه الخطة الاستشفائية الجديدة التي تتعارض مع مصلحة اللاجئين، ووجود مخاطر مؤكّدة على حياة وأرواح اللاجئين الفلسطينيين في حال الاستمرار بها. وقدّم الوفد الأسباب التي تدفع اللاجئين الفلسطينيين إلى رفض هذه الخطة، والتأكيد على قضية أن الأونروا مسؤولة مباشرة عن تقديم الخدمات بكافة أشكالها واستمرار عملها دون تراجع أو تقليصات لحين تحقيق العودة للاجئين، وضرورة أن يتم زيادة الخدمات نظراً لزيادة الاحتياجات الحياتية لواقع اللاجئين في لبنان.
واعتبر وفد "اللقاء التشاوري" أن قضية العجز المالي للأونروا هو من مسؤولية المفوضية العامة للأونروا وليس من مهمة اللاجئين الفلسطينيين، وبالتالي فهي معنية في سد العجزمن خلال توفير التمويل الثابت لموازنتها السنوية، وعدم اعتمادها على هبات الدول المانحة.
وفي نهاية الزيارة، تسّلم مدير الأونروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب من وفد "اللقاء التشاوري" مذكّرة احتجاجية على خطة الاستشفاء الجديدة موجّهة إلى المدير العام للأونروا في لبنان السيد ماتيوس شمالي.


 



New Page 1