Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


::: يوم الأرض :::

أضيف بتاريخ: 17-10-2015

في يوم السبت الثلاثين من شهر آذار 1976 وبسبب أحكام حظر التجول و إجراءات القمع والتمييز العنصري وعمليات إغتصاب الأراضي وهدم القرى ومصادرة نحو 21 ألف دونم من الأراضي الفلسطينية بهدف توسيع الإستيطان وتهويد الجليل، هبّ الشعب الفلسطيني في جميع المدن والقرى في الأراضي المحتلة عام 1948 ضد الإحتلال، حيث قام الشعب بإعلان الإضراب الشامل و نظمت العديد من المظاهرات الشعبية. وردا على هذه الإضرابات قامت قوات الإحتلال بفتح النار على المتظاهرين ما أدى الى استشهاد ستة فلسطينيين وجرح العشرات واعتقال أكثر من 300 فلسطيني. قرار الدعوة الى الإضراب العام كان أول قرار من نوعه منذ النكبة وبدأت الجماهير تحضر لذلك اليوم التاريخي ولم تكن أسلحتهم إلا الحجارة والعصي والفؤوس والمناجل. لم تكن هذه المعركة هي الوحيدة في ذلك اليوم، فقد عمت المظاهرات جميع قرى و مدن الجليل واشتبك الشعب مع قوات الشرطة والجيش التي حاولت تفريق المتظاهرين. لذا فقد صار يوم الأرض يشكل معلما بارزا في التاريخ النضالي للشعب الفلسطيني بإعتباره اليوم الذي أعلن فيه الفلسطينيون تمسكهم بأرض آبائهم وتشبثهم بهويتهم الوطنية والقومية وحقهم في الدفاع عن وجودهم في ظل عمليلت القتل والإرهاب التي كانت وما زالت السلطات الصهيونية تمارسها بحق شعبنا الفلسطيني. وهو ذكرى للتلاحم البطولي والوحدة الوطنية التي لا يمكن لأي شعب أن ينتصر بدونها.  



New Page 1